لماذا اختفت الابتسامات عن وجوههم.. الإسرائيليون يسألون: متى ستنتقم إيران؟
تاريخ النشر : 2020-11-28 21:27

حتى الان نعرف أن قليلا من الناس يتأثرون لدمائهم وكرامتهم في وجه أمريكا وإسرائيل ( منهم الصين - روسيا - فلسطين - والمقاومة اللبنانية ) . وأنا أضع فلسطين في مصاف الدول العظمى لأنهم الأكثر جرأة والأقوى والأهم في هذا المجال.

ويسجل للتاريخ ان اول من داس على صور وجه ترامب كان الفلسطينيون ، وقصفوا تل ابيب وفرضوا حظر التجوال على المستوطنات لأشهر . واغتالوا من الموساد وضباط الاستخبارات وضباط الشاباك في اسرائيل ما لم تفعله جيوش العالم كله . فلا هم يخشون أمريكا ولا هم يخشون عصاباتها في تل ابيب .

ولكن السؤال عن ايران . وهل تنتقم ايران وتغامر في دخول حرب تدمير مع مخلوق مريض عقليا مثل ترامب !!؟؟

ينصح الخبراء والمحللون العسكريون والأمنيون في اسرائيل بعدم الاعتماد على تغريدات ترامب لأن ايامه تنفذ ولم يبق له سوى 55 يوما في البيت الابيض ، وبعدها سيلقون به الى الشارع مهما نبح عبر تويتر .

ايهود يعاري محلل القناة 12 ينصح بالحذر . فايران لن تسكت ولن تغامر بكرامتها . فقد قصفوا قاعدة عين الاسد الامريكية بعد ثلاثة أيام ردا على اعلان امريكا تبني اغتيال قاسم سليماني . وانهم قد ينفذون انتقاما سريعا وقد ينتظرون لسنوات . وفي النهاية سيبحثون عن هدف ثقيل ولن يكتفوا هذه المرة بصاروخ من الجولان او عبوة ناسفة على حدود لبنان .

امّا المحلل العسكري اوري هيلر فقال يزيد على ذلك : الاوساط العسكرية والامنية في اسرائيل باتت على قناعة ان ايران قررت الانتقام ولسوف تنتقم وهي تدرس الأهداف الاسرائيلية في البحر الأحمر وفي بنك أهدافها جنرالات كبار او جنرالات متقاعدين ولن تغلق الحساب دون ثمن .

اما اهرون زئيفي فركش رئيس الاستخبارات العسكرية ( أمّان ) فقال لقناة كان : على الإسرائيليين التوقف عن التبجح باغتيال العالم الإيراني لأن هذا سيسرع من انتقام ايران .

وبعد أن اختفت الابتسامات عن وجوه قادة إسرائيل ؛ باتوا يجمعون على أن ايران سوف تنتقم ، ولكنهم لا يعرفون متى !

وحول تهديدات ترامب يقولون : يستطيع الايرانيون الانتظار لشهرين حتى آخر دقيقة في حكم ترامب ، وبينما هو يخرج منكسرا مهزوما من البيت الأبيض . قد توجه ايران ضربة شطرنج لترامب ولبايدين وتنتقم من اسرائيل .

ملاحظة : لعبة الشطرنج اخترعها الفرس وهي لعبتهم ويعرفون متى يحركون الجنود ومتى يقولون ( كش ملك ).

المحلل العسكري للتلفزيون الاسرائيلي اوري هيلر قال الليلة محذرا الاسرائيليين : عليكم أن تتذكروا أن الايرانيين لا يلعبون معنا تنس الطاولة . بل يلاعبوننا الشطرنج .