القواسمي: مجزرة الحرم الإبراهيمي شاهده على عقلية الإجرام الإسرائيلي
تاريخ النشر : 2021-02-25 13:17

رام الله: أكدت حركة فتح وعلى لسان عضو مجلسها الثوري والمتحدث الرسمي باسمها أسامه القواسمي، أن الرصاص الإرهابي الإجرامي الذي انهال على رؤوس الراكعين الساجدين في ركعتهم الأولى في شهر رمضان المبارك في ٢٥ فبراير من العام ١٩٩٤

والذي حصد أرواح عشرات الشهداء ومئات الجرحى، إنما يدلل على العقلية الإجرامية وطبيعة المحتل الإسرائيلي.

وقال القواسمي، إن الدماء الزكية التي انهمرت من أجساد الفلسطينيين المتعبدين في مسجدهم ستبقى نبراسا يؤكد للقاصي والداني، أن الحرم الإبراهيمي بساحاته وقبابه ومآذنه ا إسلاميا عربيا فلسطينيا خالصا وأن الحقوق لا تسفط بالتقادم.