قلقيلية: وقفة تضامنية مع الأسرى
تاريخ النشر : 2021-09-14 14:11

قلقيلية: نظمت فعاليات محافظة قلقيلية وحركة فتح والقوى الوطنية وقفة، يوم الثلاثاء، تضامنية مع الأسرى، واحتجاجًا على التنكيل بالأسرى الذين أعيد اعتقالهم، خاصة الأسير زكريا زبيدي الذي نقل إلى المشافي الإسرائيلية بعد التنكيل به وبزملائه أسرى نفق الحرية، من قبل الاحتلال ومؤسسته العسكرية، وسط مدينة قلقيلية في ميدان الشهيد أبو علي إياد.

وشارك في الفعالية ممثلين عن المؤسستين المدنية والعسكرية، وممثلو القوى الوطنية، وفعاليات رسمية وشعبية واسرى محررون من المحافظة.

رفع المشاركون الاعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بسياسة القمع التي ينتهجها الاحتلال بحق الاسرى، وخاصة الاجراءات الجديدة التي اعلنت عنها ادارة السجون قبل ايام.

و نقل اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية تحيات الرئيس أبو مازن للأسرى الصامدين في وجه القمع الممنهج الذي تقوم به أدارة السجون بحق أسرى الحرية، مستنكرًا التنكيل بالأسرى وخاصة أسرى نفق الحرية، وعلى رأسهم الأسير زكريا زبيدي، داعيًا ألى توسيع دائرة الفعاليات الداعمة للأسرى.

ودعا المؤسسات الحقوقية والمؤسسات الدولية الوقوف وقفة جادة أمام سياسات الاعدام البطيء التي تمارس بحق الاسرى.

وفي كلمته عن القوى الوطنية وفعاليات المحافظة وجه لافي نصورة مدير نادي الأسير تحية للأسرى القابعين في سجون الاحتلال، والذين يتعرضون لهجمة شرسة من أعلى مستويات الحكومة الإسرائيلية، خاصة أسرى نفق الحرية الذين انتصروا على السجان وشقوا طريق الحرية بسواعدهم الأبية، واستطاعوا تحطيم المنظومة الامنية الإسرائيلية.

 مستعرضًا الإجراءات الهمجية التي يقوم بها الاحتلال قائلًا :إن هذه الحملة المسعورة التي تقودها المستويات السياسية العليا في حكومة الاحتلال ، تجاه الأسرى في كافة المعتقلات، جعلت الحركة الأسيرة في مواجهة مفتوحة".